القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

مهرجان التحرش والاغتصاب للجميع

بقلم : مي مصطفي
افعل ما تريد لكن أبقه سرًا حتي لا تضع على عاتقنا عبء أن نبدو حازمين، ولا تضع على ضمائرنا عبء أن نتظاهر بالشفقة.
# يوتوبيا - أحمد خالد توفيق
ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في مصر بالأمس بهاشتاج #المتحرش_أحمد_بسام_زكي ، حيث بدأت القصة حين ظهرت عدد من المشاركات لفتيات من مصر وأسبانيا يحكين عن تجربتهن وما مررنا به من تحرش وإبتزاز وتهديد وحتى إغتصاب لتصل عدد الشهادات لأكثر من 50 شهادة ترجع بعضها إلى عام 2016 حيث كان المدعي عليه طالب في إحدى المدارس الدولية في القاهرة، والتي طبقا لموقع Egypt Street كانت على علم بعدد من الشكاوى ضده ولكنها لسبب أو لأخر قررت غض النظر عنه وذلك ينقلنا لعدد من الدروس : 

الدرس الأول، سواء كنت في مدرسة حكومية أو خاصة أو تجريبية أو دولية وترغب في إستعراض رجولتك على زميلاتك الفتيات فلا تقلق فدائمًا ما ستجد في مدرستك أو جامعتك من يقول ( حرام مستقبله هيضيع ) ( الولد لسه صغير بكره يعقل ) ، وستحصل على شهادتك ويخرج الجميع سعداء ما عدا هؤلاء الصغيرات التي زُرعت فيهن أهم قاعدة للحياة في مصر وهي ( التحرش والإغتصاب للجميع ...تقبلي ذلك فأنتي فتاة تعيشين في مصر ياعزيزتي.. ).

" لم أتحدث عن هذا العنف مع أحد، بما فيهم والدتي في هذا الوقت لم أكن أملك الشجاعة للنظر في عينها أو عين أي شخص أخر "

شاهدة رقم 87 وهي ناجية من الإغتصاب من محاكمة يوغسلافيا -مارس 2000.

الدرس الثاني، هنا يجب أن تعلمي أنك إذا تحدثتي مع عائلتك غالبًا ما ستعاقبين وتتلقين اللوم على ما حدث لكي، مهما كان الوضع المادي والتعليمي والاجتماعي لعائلتك فلا تعولي على ذلك كثيراً، وهنا يجب أن أذكرك عزيزتي فعائلتك جزء من المجتمع الذي لقنك الدرس الأول ( مستقبل الولد هيضيع ..مستقبلك إنتي مش مشكلة) أما لو لجأتي لوسائل التواصل الاجتماعي لتحكي عن ما حدث لكي من تحرش أو إغتصاب ستجدي عدد كبيراً من هؤلاء الذين يتهمونك بأنكِ سبب ذلك، هو رجل وأنت لا تُقدرين ذلك، لا يهم ما نوع ملابسك حتى لو ترتدين نقاب فأنتي السبب لا مفر، سيبحث الجميع في كل صورك وتعليقات سيجدن سبب ذلك حتى ولو كانت صورة لكي وأنتي طفلة على الشاطىء فكيف تجرؤين على ذهاب للشاطىء!!

الدرس الثالت، إذا قررتي أن تذهبي لتقديم شكوى رسمية هنا يبدأ كل شيء في التغيير، لا تقلقي لن تلقين الدعم والنصح والمساندة بل ستلقين الضغوطات والتهديدات لكي تتنازلي عن شكوتك، إذا نجوتي وإستطعتي تحرير محضر فيحصل محامي المدعي عليه على إسمك وعنوانك وبياناتك بمنتهى السهوله منه، فلا حماية هنا لبياناتك! وتبدء معك مرحلة جديدة وهي الضغط عليكي وعلى أسرتك بالترهيب والترغيب لكي تستسلمي في النهاية وتسحبي شكوتك وذلك من باب (الولد مستقبله هيضيع). 

يقر القانون بجريمتي التحرش والإغتصاب، ولكن لتحديد ماهيه ما حدث لكي هذا يقع على وجهه نظر رجال القانون 
على مدار قضايا التحرش الجنسي والإغتصاب التي تثار في مصرمن وقت لأخر من وقت لأخر ثبت أنها ليست قضية ملابس أو سلوك النساء بل يعتبر جزء من الثقافة الشعبية لدى الرجال ويحتفى بيها في المسلسلات والأفلام مما جعلها أكثر رسوخاً لهم، ففي عام 2013 أجرت الأمم المتحدة دراسة في مصر تبين فيها أن نسبة 99% من الفتيات والنساء قد تعرضن للتحرش الجنسي.
وفي عام 2017أصبحت القاهرة أخطر مدن على النساء طبقاً لمؤسسة تومسون رويترز، وأعتقد إننا متفقون أن الوضع في 2020 ليس أفضل.
  
التحرش والإغتصاب هما ظاهرتان منتشرتان في العديد من الدول العالم المتقدم منها والمتأخر ولكن يظل الفارق الأساسي هو التعامل معهم على المستوى العقابي والذي هو صورة منعكسة لنظرة المجتمع ورجال القانون فيه لمدى خطورة هذه المشكلة من الأساس ، فالمشرع المصري يمنح المتهم بالتحرش في أحسن الأحوال سنة حبس و10 ألاف جنية غرامة كحد أقصى طبقا للمادة 306 من قانون العقوبات أما الحد الأدني لا يقل عن 6 أشهر وغرامه لا تزيد عن 3 ألاف جنيهًا أما الإغتصاب فقد يصل إلى مؤبد ولكن إثبات حدوثه وإكتمال أركانه من وجهه نظر المشرع المصري هي مسأله محل نقد كبير، أما الإجراءات التي تخوضها الفتيات والنساء لكي تصل الشكوى إلى منصه القاضي وتحصلين على حكم عادل فهى أيضاً مجحفة وتضع عليكي عبء تذكر كل ما حدث بأدق التفاصيل لأنك ستحكيه مراراً وتكراراً أمام الجميع، هذا بالإضافة إلى الضغط المجتمعي والتسفيه من الإتهامات من كافة الأطراف التي يقع على الفتيات والنساء عبء مواجهتهن بالإضافة إلى إفتقادهن للدعم النفسي والأسري في مثل هذه المواجهات، مما يجعل الإنسحاب والتراجع هو الحل الأمن الذي سُيصفق له الجميع.

في الوقت الحالي سوف تحتل قضية #المتحرش_أحمد_بسام_زكي الواجهة مؤقتاً نتيجة لشبكة من الشهادات التي وثقت عدد من جرائم التي إرتكبها وأستطاع أن يستفاد من كل ما هو سلبي في هذا المجتمع في نظرته لفتياته ونسائه ونظرت نسائه لبعضهن البعضن التي يملؤها غضب لمجرد أن بعضُهن صرحن بأن هناك جريمة، ففلت من العقاب وأستمر في ممارسة هوايه (التحرش والإغتصاب للجميع ).
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات