القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار

تحليل مضمون خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة

 

بقلم: دعاء عبدالمنعم، هبة محروس، آية حسنين


       من الجدير بالذكر أن الخطاب السياسي له مكانة هامة فى البحث السياسي فى مختلف دول العالم؛ وذلك باختلاف الرؤساء واختلاف أنظمة الحكم.

تعود أهمية تحليل الخطاب السياسي إلى توضيح رؤية القائد السياسي تجاه المتغيرات الدولية والمحلية، ومعرفة اتجاهاته السياسية، فنتعرف من خلال الخطابات على اتجاهات مُلقي الخطاب السياسي وذلك يكون من خلال الأفكار التي يطرحها في الخطاب؛ حيث أنها تعكس الاتجاهات التي يتبناها المتحدث، ويظهر تحليل الخطاب السياسي النوايا والخفايا التي تكمن وراء الخطاب، وبيان أهم السمات الشخصية والنفسية للمتحدث وتوضيح البعد الديني والوطني للمتحدث.

     يعرف بنفست (Benvenist) الخطاب بأنه "كل تلفظ يفترض متكلمًا أو مستمعًا، بحيث يحاول المتكلم التأثير على المستمع بطريقة ما"

      يُعرف الخطاب السياسي بأنه "شكل من أشكال الخطابات المتعددة، ويستخدم من قبل فرد أو جماعة أو حزب سياسي معين من أجل الحصول على سلطة معينة عند حدوث صراع أو خلاف سياسي، وله أهمية كبيرة تعود على الجهة المُستخدِمة له، وتكمن أهميته فى أنه أداة ضرورية لاكتساب السلطة، ويتم اللجوء له من قبل القوى السياسية المختلفة من أجل الوصول إلى المراكز العليا في السلطة، وكسب المشروعية على المحاولات التى تقوم بها الجهات المعنية. (نادية حلمي 27)

      الخطاب السياسي وسيلة لتوضيح الأفكار والرؤيا والمواقف تجاه القضايا التي تشغل المواطنين وتهم الدولة، ومن خلال الخطاب السياسي يتم بناء علاقة قوية بين الحاكم والمحكومين؛ حيث من خلاله يحاول الإجابة على تساؤلات المواطنين وإزالة الغموض والمعلومات الخاطئة فيما يخص بعض القضايا، وتوضيح الحقائق بالأدلة وتحليها بشكل ممنهج ودقيق، واستخدام أسلوب مبسط في الحديث حتى يسهل على الجميع إدراكه.

 ونسلط الضوء على التحليل النفسي لشخصية الرئيس (عبد الفتاح السيسي) من خلال "لغة الجسد" والتي توضح مدى تأثره بالخلفية العسكري والمخابراتية؛ فهو يتميز بالثبات النفسي والتحكم في انفعالاته ومشاعره.

       تركز الدراسة على تحليل القضايا التي تهم الدولة والأفراد، والتي تناولها الخطاب مثل أزمة سد النهضة والحروب على سوريا والثورة المعلوماتية وحرب الجيل الرابع، فقد بدأ الرئيس "السيسي" خطابه بالحديث عن ذكرى نصر أكتوبر العظيم الذي أعطانا درس في التحدي والإصرار والصبر والعمل، ثم قام بتحليل القضايا التي تشغل الكثير من الشعب بشكل منهجي ودقيق، وبرهن على صدق حديثه بالأدلة والأرقام، موضحًا الرؤية للتعامل مع الأزمات التي تجتاح البلاد، وفند الإشاعات والأكاذيب التي ينشرها أعداء الوطن.

... لقراءة الموضوع كاملاً اضغط هنا https://drive.google.com/file/d/1GIGuLMaheOgLY0CJ_fpuDG92vlGimxhS/view?usp=sharing

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات